28 شباط, 2024

الهيئة العليا للبحث العلمي تطلق دليل البحث العلمي التنموي .
الأربعاء, 11 تشرين الأول, 2023

 

أطلقت الهيئة العليا للبحث العلمي اليوم دليل البحث العلمي التنموي، الذي يهدف إلى تحديد الأسس العامة لعملية إجراء بحث علمي تنموي، وتوضيح خطواته، وتحديد أنشطته وتنسيقه، بما يؤدي إلى تسهيل عمل جميع الأطراف المعنية به.
الدكتور بسام ابراهيم وزير التعليم العالي والبحث العلمي اكد في كلمته ان وزاره التعليم العالي والبحث العلمي عملت على اعداد الخطه الوطنية لتمكين البحث العلمي في الجمهورية العربية السورية وكان محور التركيز الاساس في الخطة هو البحث العلمي التنموي الهادف الى تطوير المنتجات والخدمات وربط البحث العلمي القائم في الجامعات والهيئات البحثية بمتطلبات التنمية الاقتصادية والاجتماعية في سورية. 
واضاف الوزير ابراهيم: نلتقي اليوم في الورشه التي تقيمها الهيئة العليا لاطلاق دليل الباحث لاجراء بحث علمي تنموي نطلع من خلاله على اساسيات البحوث التطبيقيه وكيفية التخطيط لها وتنفيذها مما يضمن استثمار مخرجاتها بالشكل الامثل والاقلال من البحوث الغير مستفاد منها وخاصه بحوث طلابنا وطالباتنا في الدراسات العليا الجامعية حيث سيقوم فريق اعداد الدليل بعرضه ومن ثم نناقش معكم سبل الارتقاء ببحوثنا وتحويلها الى بحوث تطبيقية تدعم الاقتصاد الوطني ويعد هذا العمل خطوة هامة بوضع البحث العلمي على المسار الصحيح . 
وأشار د.ابراهيم إلى ان هذا الدليل الثاني يعد بعد الدليل الوطني لاخلاقيات البحث العلمي والتطبيقات التقنية الحديثة الذي عدته اللجنة الوطنية لاخلاقيات المعارف العلمية والتكنولوجية المشكلة في الهيئة العليا للبحث العلمي والذي تم اقراره في مجلس التعليم العالي واعتماده للتدريس في مقررات اساليب البحث العلمي لطلاب الدراسات العليا . 
بدوره بين د.مجد الجمالي مدير عام الهيئة العليا للبحث العلمي دوافع وموجبات إصدار الدليل، وهي الحاجة إلى تنمية شاملة على الصعد كافة والدور الريادي الذي يمكن أن يؤديه البحث العلمي التنموي فيها، وضرورة حوكمة الإنفاق المالي على البحث العلمي، وأهمية البحث العلمي التنموي بوصفه رافعةً للتنمية، والحاجة إلى توضيح آلية إجرائه وكذلك الالتباس الموجود في التمييز بين البحث العلمي بوجه عام والبحث العلمي التنموي.
وأشار الدكتور الجمالي إلى أنه تم رفع الدليل إلى مجلس التعليم العالي لاعتماده وتدريسه في مقررات أساليب البحث العلمي لطلاب لدراسات العليا في الجامعات الحكومية، لافتاً إلى أن الهيئة تسعى دائماً إلى استثمار المخرجات البحثية، وهذا الدليل يفيد منذ بداية التأسيس للبحث والتخطيط له بدءاً من الفكرة البحثية التي يجب أن تكون فكرةً تطبيقيةً مروراً بإجرائيات البحث ومحدداته، وكيفية تجنب المعوقات التي تواجهه، ما يؤدي إلى زيادة أعداد البحوث القابلة للاستثمار والتطبيق والإقلال من البحوث غير المستفاد منها، ومشيراً إلى أنه يمكن الاطلاع عليه من خلال موقع الهيئة الإلكتروني.
 المهندس عمران أحمد والمهندسة ناتالي الخوري فلوح من فريق إعداد الدليل قدموا عرضاً توضيحياً لأهداف الدليل وماهية البحث العلمي التنموي والمخطط الأولي للبحث والجهات المستفيدة منه، وطرائق جمع البيانات وتحليلها ومشكلة البحث والوثيقة الأولية للمشروع البحثي وكيفية استثمار مخرجات البحث.
وقدم عدد من الباحثين الحضور مجموعةً من المقترحات والمداخلات بهدف الاستفادة من الدليل بالشكل الأمثل على جميع المستويات.