28 شباط, 2024

ندوة علمية في كلية الطب بجامعة دمشق
الخميس, 27 تشرين الأول, 2022

 

أقامت اليوم كلية الطب البشري في جامعة دمشق بالتعاون مع مؤسسة التعاون السوري الروسي وبالشراكة مع المركز الثقافي الروسي ندوة علمية تحت عنوان (المخدرات ومخاطرها)، وذلك على المدرج الجديد في كلية الطب بجامعة دمشق.
وتضمنت الندوة مجموعة من المحاضرات تركزت محاورها حول دور المؤسسات الاجتماعية والتربوية في مواجهة الإدمان وسياسة مكافحة المخدرات في سورية وتصنيف المخدرات والإدمان والطب الشرعي، والعوامل الموجهة نحو الإدمان ..الخ.

وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور بسام إبراهيم 
أكد ان انعقاد الندوة جاء في اطار التوجيه الدائم من قبل الحكومة في جلسات مجلس الوزراء بالتشاركية مع الوزارات المعنية لاقامة مثل هذه الورشات في مختلف الجامعات والهيئات العلمية لتسليط الضوء على الآثار السلبية الصحية والاجتماعية والعقوبات القانونية التي تأتي عن طريق تعاطي المخدرات او الاتجار به بالاضافة الى وضع قواعد ارشادية للتوعية بمخاطرها على المجتمع.
ولفت د.ابراهيم الى أهمية تعميم الفعاليات العلمية التوعوية في كافة الجامعات والخروج بتوصيات ومقترحات هامة تهدف الى النصح والإرشاد لطلاب الجامعات للابتعاد عن اصدقاء السوء الذين يتعاطون المخدرات والأماكن التي تقدم هذه المواد الضارة والتركيز على النشاطات الرياضية والثقافية والفنية والاجتماعية ضمن الحرم الجامعي.
بدوره وزير التربية الدكتور دارم طباع أوضح أن الوزارة تبذل كل الجهود للتوعية والحماية من الآثار السلبية للمخدرات على جيل الشباب وخاصة أنها ظاهرة عالمية، لافتاً إلى أن التشارك مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي له دور كبير في السيطرة عليها والتعريف بها ليكون الشباب هم أول المقاومين لهذه الظاهرة ومحاربتها.
رئيس مجلس أمناء مؤسسة التعاون السوري الروسي فادي عيساني أكد أن سورية تعرضت لحرب كبيرة طالت البشر والحجر مشيراً إلى أهمية الندوات في نشر الوعي الصحي والمجتمعي بأخطار المخدرات . 
بدوره مدير المركز الثقافي الروسي بدمشق نيكولاي سوخوف بين أن التعاون بين سورية وروسيا مهم لمكافحة المخدرات والذي يتم في عدة مجالات منها علاج المدمنين وتعزيز الجانب التوعوي للحد منها.