14 آب, 2020

وزير التعليم العالي والبحث العلمي يبحث مع مجلس جامعة دمشق الإجراءات الاحترازية لعودة دوام الجامعات والمعاهد .
الثلاثاء, 19 أيار, 2020

 


حث الدكتور بسام ابراهيم وزير التعليم العالي والبحث العلمي اليوم مع مجلس جامعة دمشق الإجراءات الاحترازية التي تقوم بها الجامعة للتحضير والتهيئة والاستعداد لاستكمال الفصل الدراسي الثاني بعد عودة الدوام في 31 أيار الجاري. 
وأكد السيد الوزير على الإجراءات التي تقوم بها الجامعة لاستكمال المحاضرات المطلوبة النظرية والعملية للفصل الدراسي الثاني ومدة المحاضرات وتنظيم القاعات الدرسية والتواصل بين الطلاب والمدرسين وصولا إلى الأسئلة الامتحانية وتسهيل عودة الطلاب في ظل استمرارية حظر التجوال المسائي.
 
وأكد د.ابراهيم على اعتماد المرونة في كل كلية في تحديد مواعيد محاضراتها المكثفة بحسب طبيعة المحتوى المقدم، ونسبة تواجد الطلاب في كل قاعة محاضرات، مشدداً على إتباع إجراءات السلامة الصحية  والتباعد الاجتماعي والاستمرارية في عملية التعقيم . 
 
وأشار الدكتور ابراهيم إلى ضرورة تعويض التدريب السريري لاحقا بالنسبة للكليات الطبية التي تجد صعوبة في تدريب طلابها بالمشافي في ظل الوضع الراهن، واعتماد المعايير والأسس التي اقرها مجلس التعليم العالي في مسابقات أعضاء الهيئات الفنية والتدريسية في الجامعات والاعتماد على المجالس الجامعية في تحديد احتياجات الكليات الفعلية.   
 
وبين وزير التعليم العالي والبحث العلمي المراحل التي اتبعتها الوزارة منذ بدء الإجراءات الاحترازية للوقاية من جائحة كورونا ، ولاسيما من خلال الشراكة والتعاون مع وزارة الصحة في تأمين المدن الجامعية عند الضرورة،  منوهاً إلى الجهود التي قامت بها الجامعات في  تكليف أعضاء الهيئة التعليمية والفنية المختصين للقيام بإجراء أبحاث طبية وحيوية في مجال تشخيص ومعالجة الإصابة بالفايروس، وصناعة أو تطوير أجهزة تنفس صناعي للمرضى، وتكليف كليات الاقتصاد في الجامعات بتقديم أبحاث شهرية في مجالات السياسات الاقتصادية والاستثمارية والنقدية والتجارية للنهوض بالواقع الاقتصادي، من خلال إعلان يتم لدعم هذه الأبحاث من صندوق البحث العلمي.  
 
ونوه وزير التعليم العالي والبحث العلمي بالمرسوم الذي صدر قبل أيام والذي يحدد المنح المجانية التي تخصصها الجامعات والمؤسسات التعليمية الخاصة لذوي الشهداء والجرحى والمفقودين بنسبة لاتقل عن 2% من المسجلين، حيث تتضمن المنحة الإعفاء من الرسوم والأقساط الدراسية وأجور النقل والسكن الجامعي أو بدلا عنه ولا يطالب الطالب الممنوح بأي قسط دراسي أو رسم.
 
بدوره الدكتور محمد ماهر قباقيبي رئيس جامعة دمشق أكد الالتزام بالإجراءات الاحترازية التي أقرتها الحكومة واستمرارية عمل الجامعة طيلة المدة السابقة للتحضير والاستمرار في خدمة الطلاب وتصديق وثائقهم وعدم تأخيرها، كما أشار إلى أن مجلس الجامعة لم ينقطع عن الانعقاد لمتابعة أوضاع الطلاب .