15 آب, 2020

وزير التعليم العالي والبحث العلمي في جامعة طرطوس لاستعراض الآلية التنفيذية التي اقرتها الحكومة بخصوص عودة دوام طلاب الجامعات والمعاهد في 31 أيار 2020 .
الأثنين, 18 أيار, 2020

 

عقد الدكتور بسام ابراهيم وزير التعليم العالي والبحث العلمي اليوم اجتماعا مع كوادر جامعة طرطوس بحضور الدكتور عصام_محمد الدالي رئيس جامعة طرطوس في مدرج كلية الصيدلة، حيث تركز اللقاء حول آلية استكمال الفصل الدراسي الثاني بعد عودة الدوام في 31 أيار الجاري.
 
واستعرض الدكتور ابراهيم المراحل التي اتبعتها الوزارة منذ بدء الاجراءات الاحترازية للوقاية من جائحة كورونا أسوة بجميع دول العالم، مشيراً الى تكليف أعضاء الهيئة التعليمية والفنية المختصين في الجامعات باجراء ابحاث طبية وحيوية في مجال تشخيص ومعالجة الاصابة بالفايروس، وصناعة أو تطوير أجهزة تنفس صناعي للمرضى، وتكليف كليات الاقتصاد في الجامعات بتقديم أبحاث شهرية في مجالات السياسات الاقتصادية والاستثمارية والنقدية والتجارية للنهوض بالواقع الاقتصادي، من خلال اعلان يتم لدعم هذه الابحاث من صندوق البحث العلمي.
 
وجدد السيد الوزير استعراض الآلية التنفيذية التي اقرتها الحكومة بخصوص عودة دوام طلاب الجامعات الحكومية والخاصة والمعاهد التقانية في 31 أيار 2020، متضمنة آلية استكمال المحاضرات المطلوبة النظرية والعملية للفصل الدراسي الثاني من بدء الدوام ومدة المحاضرات وتنظيم القاعات الدرسية والتواصل بين الطلاب والمدرسين وصولا الى الاسئلة الامتحانية, والاجراءات المطلوب اتخاذها لتأمين السلامة الصحية الوقائية، الى جانب وضع التقويم الجامعي المعدل لطلاب المرحلة الجامعية الاولى والتعليم المفتوح والمعاهد التقانية، والدراسات العليا والامتحان الوطني لكليات لطب في الجامعات السورية، مشددا على اتباع اجراءات السلامة والتباعد الاجتماعي، واعتماد المرونة في كل كلية في تحديد مواعيد محاضراتها المكثفة بحسب طبيعة المحتوى المقدم, واعداد الطلاب, ومدى صعوبة المواصلات على الطلاب المقيمين في الارياف في ظل استمرار حظر التجول المسائي، والحرص على وضع اسئلة امتحانية تتناسب مع المحتوى العلمي الذي تم تدريسه وبما يناسب مدة الامتحان.
 
كما اشار الدكتور ابراهيم الى ضرورة تعويض التدريب السريري لاحقا بالنسبة للكليات الطبية التي تجد صعوبة في تدريب طلابها بالمشافي في ظل الوضع الراهن، مشيرا الى التعاون الكبير الذي ابدته جامعة طرطوس, فعلى صعيد تصميم المنافس الطبية، سيجري اختبار هذه المنفسة من قبل المجلس العلمي الاستشاري المركزي في دمشق لاعتمادها بشكل نهائي.
 
ونوه وزير التعليم العالي والبحث العلمي بالمرسوم الذ صدر قبل ايام والذي يحدد المنح المجانية التي تخصصها الجامعات والمؤسسات التعليمية الخاصة لذوي الشهداء والجرحى والمفقودين بنسبة لاتقل عن 2% من المسجلين، حيث تتضمن المنحة الاعفاء من الرسوم والأقساط الدراسية وأجور النقل والسكن الجامعي أو بدلا عنه ولا يطالب الطالب الممنوح بأي قسط دراسي أو رسم.
 
وأكد السيد الوزير على اعتماد المعايير والاسس التي اقرها مجلس التعليم العالي في مسابقات اعضاء الهيئات الفنية والتدريسية في الجامعات والاعتماد على المجالس الجامعية في تحديد احتياجات الكليات الفعلية.
 
بدوره الدكتور عصام الدالي رئيس جامعة طرطوس أكد ان الجامعة لم تتوقف عن العمل في مدة الحجر لضمان استمرار خدمة الطلاب وتصديق وثائقهم وعدم تأخيرها، كما لم ينقطع مجلس الجامعة عن الانعقاد لمتابعة اوضاع الطلاب والدراسة عن بعد ودفاعات رسائل طلاب الدراسات العليا، مشددا على حرص ادارة الجامعة على النزاهة والشفافية في طلب اختصاصات اعضاء الهيئتين الفنية والتدريسية بما فيها المصلحة العلمية أولا.
حضر اللقاء امين الجامعة الدكتور ناظم ديب والدكاترة عمداء الكليات والدكتور سلمان محمود امين شعبة التعليم العالي والدكتور همام كناج رئيس فرع اتحاد الطلبة والدكتور يوسف العلي ممثل نقابة المعلمين والكوادر الادارية بالجامعة.