English | French
دمشق, الأحد, 17 كانون الأول, 2017
أسئلة وأجوبة البحث العلمي مركز القياس والتقويم اللجنة الوطنية للتبادل الطلابي المكتب الوطني لبرنامج ايراسموس

 

استفسارات
الشكاوي
النشرة البريدية
إشعارات SMS

 الصفحة الرئيسية   الأخبار الإعلامية  
تكريم ذوي الشهداء العاملين في مشفى الأسد الجامعي وتدشين مشاريع تطويريه ضمن المشفى
الثلاثاء, 28 تشرين الثاني, 2017

 أكد الدكتور عاطف النداف وزير التعليم العالي خلال حفل التكريم الذي اقامته ادارة مشفى الاسد الجامعي بدمشق بالتعاون مع مكتب الشهداء في فرع جامعة دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي لـ41 عاملا من ذوي الشهداء  أن العاملين في القطاع الصحي كانوا رديفاً لقواتنا المسلحة في مواجهة الحرب الشرسة التي تتعرض لها سورية وقدموا تضحيات كبيرة في سبيل ذلك مشدداً على أن نصر سورية المؤزر سيتحقق بفضل تضحيات شهدائها الأبرار الذين سيبقون منارة للأجيال يستلهمون منهم في مرحلة إعادة بناء سورية المتجدد.

ولفت الدكتور جابر ابراهيم مدير عام المشفى في كلمته خلال حفل التكريم إلى أن أسرة المشفى تقوم بواجبها في تكريم ذوي الشهداء وتعبر عن شكرها وامتنانها لكل العاملين في المشفى الذين قاموا بواجبهم المهني والطبي والأخلاقي والوطني وساهموا خلال فترة الأزمة في تقديم الخدمة الطبية النوعية

بدوره أكد الدكتور خالد الحلبوني أمين فرع جامعة دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي وجوب استذكار بطولات الشهداء الذين ضحوا بدمائهم وأرواحهم كي يبقى الوطن شامخا منتصرا مشيرا إلى أن ما تتعرض له سورية اليوم يمثل امتدادا لما تعرضت له الأمة العربية على مدى أكثر من مئة عام من محاولات الغزو الفكري والعقائدي.

 

وفي كلمة ذوي الشهداء أعربت ميشلين ديوب ابنة الشهيد قحطان ديوب عن افتخارها واعتزازها بشهادة والدها وبجميع الشهداء الذين بذلوا وضحوا بأغلى ما عندهم في سبيل عزة الوطن .

تخلل حفل التكريم عرض أفلام قصيرة من إعداد كوادر المشفى حول شهداء سورية وتوزيع شهادات التقدير والهدايا على المكرمين 

وعلى هامش حفل التكريم افتتحت في المشفى عدة مشاريع تطويرية للارتقاء بجودة الخدمات الطبية والعلاجية المقدمة للمواطنين وهي افتتاح مكتب للدور يعمل وفق أحدث الأنظمة والتقنيات الإلكترونية المتطورة من أجل تنظيم عملية قبول المرضى في المشفى بشكل سلس ومريح ويضمن عدم حصول أي تجاوزات في هذا الموضوع وكذلك افتتاح جناح جديد للعلاج الخاص في الطابق الثالث وتدشين بئر مياه ارتوازية ضمن حرم المشفى مع جهاز لتنقية المياه بكلفة 300 ألف دولار مقدم من منظمة الصحة العالمية إضافة إلى افتتاح محطة لتوليد الأوكسجين بكلفة تتجاوز ال500 مليون ليرة سورية.

وأكد مدير عام المشفى أن المحطة ستحقق الاكتفاء الذاتي للمشفى وتوسعه مستقبلا من مادة الأوكسجين وتعتبر من أضخم وأكثر المحطات تطورا على مستوى سورية واستغرق تنفيذها نحو 8 أشهر مشيرا إلى أن الحكومة عملت على تزويد المشفى بأجهزة تنظير هضمية وصدرية وجهاز يورو ديناميك وجهاز تنظير متطور للجراحة البولية وتوقيع عقود لتوريد مرنان متطور وجهاز ماموغرافي وايكو اندوسكوبي سيتم توريدها خلال أشهر قليلة والكثير من الأدوات والعدد الجراحية والمستلزمات الطبية وذلك بالتوازي مع العمل على توسيع العناية الإسعافية ورفدها بستة اسرة مع مستلزماتها إضافة إلى العمل على توقيع عقد الأتمتة مع مركز البحوث وتفعيل عقد التوسع عن طريق توقيع ملحق عقد بعد أن تم تأمين التمويل اللازم.

ويعتبر مشفى الأسد الجامعي الذي افتتح عام 1988 في دمشق من أكبر المشافي الجامعية التابعة لوزارة التعليم العالي ويقدم الخدمات الطبية العلاجية والجراحية للمرضى بأحدث أساليب الطب ويقوم بتدريب الطلاب والأطباء من خريجي الجامعات السورية

 

 


اقرأ أيضاً


إرسال لصديق

طباعة بدون صور

طباعة مع صور
وزارة التعليم العالي - سورية - جميع الحقوق محفوظة © 2013-2017